السبت، 8 نوفمبر، 2014

جريمة نكراء ضد اطفال سورية




اوقعت التفجيرات التي حدثت امام احدى مدارس مدينة حمص السورية يوم اول من امس الى وفاة اكثر من 33 مواطنا بينهم 25 طفلا وإصابة 176 معظمهم من الأطفال.
مرة اخرى يقف العالم وخصوصا جوقة اصدقاء سورية صامتين ، وصمت معهم الناطق الرسمي الاعلامي للعمليات " مرصد حقوق الانسان السوري" والذي تفوق ببياناته واعلاناته على جميع وكالات الانباء ومنهم ايضا الناطق الرسمي باسم البيت الابيض!!! صمت المرصد ايضا هذه المرة !! والذي تدعو اعلاناته تلك وتغطيته لمساحات سورية جميعها لوضع علامات استفهام كبيرة جدا عن من يديره وهل حقا هذا المركز يلتزم بمباديء حقوق الانسان......
انها جريمة بحق كل ماهو انساني وستبقى وصمة عار بجبين الجميع ممن مولوا واشعلوا نيران القتل لابناء سورية.
3-10-2014
كريم الربيعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق