الخميس، 25 يوليو، 2013

في إقليم كردستان ... هل القانون حقأ فوق الجميع ..؟!


                     



  شه مال عادل سليم


 

اعتدى عدد من الاشخاص على المعارض الكردي المستقل السيد (كمال سيد قادر )* بوسط مدينة اربيل، بعد ان دعا الى اجتماع احتجاجي على تمديد ولاية رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.
والجدير بالذكر ان قادر رشح نفسه لرئاسة اقليم كردستان ولكن بسبب تمديد ولاية رئيس الاقليم لمدة عامين تم تاجيل انتخابات رئاسة الاقليم.
وقد نشر قبل ايام في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: انه سوف يحتج على هذا التمديد، ودعا الى اجتماع احتجاجي في ( باخي شار ) (1)الواقع مقابل قلعة اربيل الاثرية بمركز المدينة ، داعياً المواطنين الى التجمع يوم الجمعة 19 تموز الجاري امام (مقهى مجكو) في مدينة اربيل للتعبير عن عدم الرضى من تمديد ولاية رئيس اقليم كردستان.
يذكر ان عددأ من الاشخاص مجهولي الهوية رشقوا قادر بالبيض والطماطم واصابوه في راسه , ونقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج  .

وبهذه المناسبة نجدد إمتعاضنا وقلقنا لظاهرة العنف المتفشية في الاقليم وعدم إحترام هذه الشخصية والشخصيات المعارضة الاخرى ، وندين ونستنكر هذا الهجوم  الغادر وعدم إحترام شخصية السيد كمال سيد قادر في الوقت الذي كان ينوي التظاهر السلمي للتعبير عن إمتعاضة من الواقع السياسي المزري في الإقليم.

اخيرأ ـ  ندين بشدة هذا الحادث الغير لائق، ونعتبره  عملاً إجرامياً خارج عن القانون ومباديء حقوق الإنسان، كما نعرب عن دعمنا الكامل للسيد كمال سيد قادر في أي دعوة  إذا ما نوى رفعها امام المحاكم والجهات المعنية في الإقليم للبحث والمتابعة القانونية لكشف المتورطين وإتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم.....

كما نعلن عن كامل تضامننا ومناصرتنا الشديد ودعمنا ومؤازرتنا للسيد قادر ونطالب من كافة الهيئات الحقوقية والاجتماعية والسياسية التضامن معه ....

اخيرأ ...نجدد إمتعاضنا وقلقنا لظاهرة العنف والتي تتزايد يومأ بعد يوم ضد المعارضين في الاقليم ، كما ندين ونستنكر هذا الهجوم الغادر ونقول : هل حقأ ان القانون فوق الجميع في إقليم كردستان ...؟!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) كمال سيد قادر : كاتب واكاديمي ,56 سنة , من اهالي اربيل , يقيم في النمسا , عمل لدى الامم المتحدة لسنوات عديدة و أعتقل عدة مرات بسبب مواقفه المعارضة في الاقليم .

1 ـ متنزه يقع مقابل قلعة أربيل الاثرية .... خصصه محافظ أربيل للمتقاعدين ليقضوا أوقاتهم فيه مع الاصدقاء والزملاء , وممارسة لعبة الشطرنج والدومينو والداما , وقراءة الكتب والصحف والمجلات ومشاهدة  القنوات الفضايئة.....

 

اربيل

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق