الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

تظاهروا واسقطوا اسس الديه مقراطية

يريد البعض اشاعة الخوف والرعب في قلوب البشر، وتكبيل ارادة الغير حين يدرك ان الخطر قادم وان يوم الحساب دنى !! بدلوا القوانين !! زوروها ان شئتم ارسلوها للاستفسار عنها او لمختبرات التحليل التي تعطيكم دوما النتيجة التي توافقكم وتلبي ما تطمحون له .
يبدو ان البعض يريد ارساء قواعد دولة الديه مقراطية من جديد بتلك الشروط على التي يضعها على ترخيص المظاهرات ونسوا ان يزيدوا عليها توقيع المجلس البلدي والمختار  وان توقع من 10 نواب ايضا!! على ان تكون خالية من الامراض السارية وغير السارية!! ومعطره بالمسك ، ومبخره باجود انواع البخور الهندي !! ومغسوله بماء زمزم! والا ستكون المظاهرة غير مرخصة !! وبالتالي سيندس بها رجال بلباس شرطة، احذروا، وهذا التصريح على لسان السيد رئيس الوزراء!!  كي تتاكدوا ان الامن والامان في مكانهما الصحيح!! والبرلمان لمدة ثلاثة ايام يسمع بهذه التصريحات ولا احد يرد او يتسائل  او حتى يقدم طلب استفسار وينتظر الرد عليه بعد سبعة ايام!!
ماذا يريد السيد رئيس الوزراء قوله!! لا اعتقد ان تلك التصريحات تدلل على ان هناك امن في الشارع العراقي اولا، ولا تدل على ان الحصول على التصريحات التي تطالبون  المتظاهرين بها ستقدم لهم الامن والامان من اندساس العناصر!! المشبوهة!! بلباس الشرطة!!
اذن لماذا التصريحات والانتظار  ان كان هناك من سيقوم ولديكم المعلومات الاكيده؟؟؟ ولم تمنعوها ، او تقولوا انكم  ستمنعوا او ستعتقلوا او ستنتشروا !! لمنعها ، للاسف  ان تصدر هذه التصريحات من رئيس الحكومة المسؤول الاول في السلطة التنفيذية وفي ظل صمت  مجلس الرئاسة والبرلمان؟؟  الذين لازالوا صامتين ولم يأبنوا  الذين سقطوا من الضحايا في الديوانية وواسط والسليمانية!! الا يستحقون هؤلاء الضحايا من الشهداء والجرحى كلمة يادولة رئيس الوزراء ويا مجلس الرئاسة والبرلمان وانتم من قلتم "إطلاق أي رصاصة على المتظاهرين استهداف للبرلمان»!!؟؟
تظاهروا  ، ضعوا اساس الدولة الديمقراطية تحت نصب الحرية، واحرقوا بذلك كل اسس  بناء الديه مقراطية التي يريدها البعض او يريدوننا ان نحيا في ظلها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق