السبت، 6 أغسطس، 2016

القوى السياسية

ان الاحزاب السياسية الحاكمة والمعارضة في البلدان العربية اليوم وبشكل خاص العراق ومنها تحديدا الجماعات اليسارية ومن تدعي ذلك اليسار... تشكل معوق حقيقي امام نهوض حركة الجماهير وتشكيل وعيها... فتلك الاحزاب والجماعات" جميعها من يمينها الى يسارها"  وما  تدعوا له من شعارات واراء يعد تشويه للحقائق وبالتالي لعملية وعيها..... ولانه زائف وبالغالب العام مرتبط ويمثل طابور خامس فانه كمن يبني على اساس رملي .... ، يسرق حركة وجهد الجماهير دوما لخدمة مصالحه مشاريعه ....
ان عملية نهوض الجماهير وتشكيل وعيها اليوم يرتكز بشكل اساسي على هزيمة هذه الاحزاب والجماعات التي لازالت تنظر بعين واحدة ومن خلف نظارات سميكة من خارج الحدود لقضايانا الوطنية. نحن بحادة الى اداة عمل سياسي جديدة تبتعد عن التسميات الرنانة والنظريات والعقائد بقدر ما تقترب من هموم المواطن وتوفير الاسس لحياة كريمة بالانسان..... اي برامج حد ادنى تعمل من اجلها قبل تصديع رؤوس البشر  بالفلسفات الفارغة التي لاتوفر ماء صالح للشرب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق