السبت، 8 نوفمبر، 2014

بيان


السادة في رئاسة الجمهورية العراقية
السادة في رئاسة مجلس الوزراء
السادة في رئاسة البرلمان العراقي
السادة في مجلس القضاء الاعلى
السيد اياد علاوي رئيس القائمة العراقية
صرح السيد النائب طه اللهيبي عضو القائمة العراقية، لقناة دجله الفضائية بتاريخ 29-10-2014، واصفا اهالي محافظة ميسان بانهم " هنود" هذه الاهانة التي لم يتوقف حدها بالاساءة العمد لاهالي ميسان فقط.... وانما ايضا لشعوب عريقة ولها جذور حضارية عميقة في هذه الارض الا وهم شعوب الهند.
اننا نطالب البرلمان العراقي ومجلس رئاسته برفع الحصانة البرلمانية عن النائب طه اللهيبي وعضو القائمة العراقية، وفقا لما صرح به يوم الاربعاء 29-10-2014 للقناة المذكورة اعلاه، مؤكدين ان النظرات الاستعلائية التي يخرج علينا بها بعض الساسة بين الحين والاخر .... تمثل انتهاك صريح وواضخ للقوانين العراقية قبل غيرها من القوانين والقواعد التي تحترم كرامة الانسان، مذكرين ان قانون العقوبات العراقية رقم 111 لسنة 1969 ووفقا للمادة 21 منه يمكن اعتبار تصريح النائب جريمة سياسية ، حيث انه اراد من خلال تلك التسمية الطعن بحق الهوية الوطنية للملايين من ابناء ميسان على امتداد العراق، ناهيك عما تنصه المواد 433 و 434 وخصوصا المادة 435 من ذات القانون.
اننا اذ نحتفظ بحقنا في تقديم شكوى الى نيابة الادعاء العام نطالب القائمة العراقية والسيد اياد علاوي شخصيا باعلان موقف واضح وصريح من النائب طه اللهيبي ومن تصريحاته.... كما نطالب البرلمان العراقي برفع الحصانة عنه كي يترك للقضاء العراقي محاسبته وفقا للقوانين العراقية، وبالتالي ابعاده عن البرلمان العراقي، لتكون خطوة على طريق وقف الاساءات لابناء الشعب العراقي والكف عن التشكيك بالهوية الوطنية لهذا الفئة او تلك.
لجنة مراقبة حقوق الانسان في العراق/ الدنمرك
1-11-2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق