الجمعة، 30 مايو، 2014

اوباما : ليس مهمة اميركاان تكون افغانستان مكانا مثاليا

...
نقلا عن وكالة الانباء الدنمركية، اعلن الرئيس الاميركي اوباما بان القوات الاميركية في افغانستان ستكمل انسحابها  قبل حلول عام 2017 وهذا هو البرنامج الاميركي لخروج جميع قواته من افغانستان بحلول العام 2017.  واكد اوباما  ان 9800 جندي اميركي يجب ان يبقوا في افغانستان في نهاية 2014 ان وقعت  كلا من افغانستان والولايات المتحدة الاميركية الاتفاقية الامنية .
يجب ان نعرف ان افغانستان سوف لن تكون مكانا مثاليا  وليس من مهامنا ان نجعل افغانستان مكانا مثاليا  هذا ماقاله اوباما في مؤتمر صحفي له في البيت الابيض واضاف ان مستقبل افغانستان يجب ان يقرره الافغان انفسهم وما يمكن ان نقوم به هو تامين مصالحنا   ونساعد على منح الافغان فرصه للبحث عن سلام يستحقوه و طال انتضاره. وبهذا وضع الرئيس الاميركي حد مؤقتا  لوجود القوات الاميركية  التي دخلت افغانستان بعد اسابيع قليلة من احداث  11-9-2001 حين اعلن وقت ذاك الرئيس بوش الحرب على الارهاب لاطول حرب اميركية ، كما اكد اوباما على ان 9800 جندي اميركي سيكونون في افغانستان بعد نهاية هذا العام ان وقعت افغانستان الاتفاقية الامنية معنا ن الاتفاقية التي رفض كرزاي توقيعها.
المرشحان  لمركز رئيس الجمهورية عبدالله عبدالله واشرف خان  سيخوضون جولة ثانية من الانتخابات يوم 14-6-2014 والاثنين قد تعهدا بتوقيع الاتفاقية الامنية، هذه الاتفاقية التي ستوفر الغطاء الرسمي لتحرك الجنود الاميركيين بحرية في افغانستان واحترام سيادة البلد في ذات الوقت .
لقد اتصل اوبا تلفونيا بالرئيس كرزاي  المنتهية ولايته لاعلامه عن برنامج الولايات المتحدة الاميركية المستقبلي . يذكر ان عدد الجنود الاميركيين في افغانستان هو 32000 جندي.
28-5-2014 وكالة الاخبار الدنمركية


 ترجمة كريم الربيعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق