الأربعاء، 13 مارس، 2013

مستقبلكم بين أيديكم ... اختاروا الأفضل ..؟!


                                                                                            

    شه مال عادل سليم


 

لقد حان الوقت لنقول كلمتنا بوجة الفساد والمفسدين ...نعم حان الوقت لاختيار الافضل من اجل مستقبل العراق والعراقيين .

ان  (صناديق الانتخابات)  هى الحل الوحيد وهى الحكم والفيصل فى أى صراع سياسى نزيه , وانها مفتاح التغيير وأساس التقدم ...

لقد حان وقت  التغيير والإصلاح بصورة سلمية وحضارية.... فلاتترددوا ...تقدموا الى الامام بثبات واختاروا الافضل ... ولا تنسوا  هذه الصور وما وراءها :

 

1 ـ أن هيمنة الاحزاب العراقية الحاكمة على المؤسسات والدوائر الحكومية والقطاع الخاص , ادت إلى قلة توفر فرص العمل .

                            

                           

2 ـ الفساد الاداري والمالي المستشري في مفاصل الدولة , أدى إلى سرقة مبالغ كبيرة من المشاريع والعقود التجارية المبرمة ( واغلبها وهمية ) مما ترك أثره على دخل الاسرة العراقية ..

        

            

  3 ـ  أن حكومات العراقية المتعاقبة و تحديدأ ( بعد سقوط الصنم ) كانت غير مخلصة وغير أمينة  على مصالح الشعب , كان همها الوحيد نهب و( فرهدة ) خيرات وثروات العراق  وتقاسم الموارد بين المتطفلين على حساب الشعب العراقي مما انعكس سلبأ على الواقع المعيشي للشعب   .....  

                                                       

 

4  ـ ارتفاع الأسعار والغلاء الفاحش بسبب عدم وجود سياسة اقتصادية واضحة المعالم تكمن الدولة من السيطرة على الاقتصاد , الأمر الذي لعب دورا في قلة المردود الاقتصادي وبالتالي تقليل الدخل الشهري للعائلة ...

 

      

5 ـ فقدان كثير من الأسر لمعيلها بسبب القتل والانفجارات مما حرمها من مصدر معيشتها وتركها تواجه مصاعب الحياة بدون معيل لها ...

                                        

 

6 ـ انعدام الخدمات دفع العائلة العراقية إلى الاعتماد على نفسها في تامين جزء من هذه الخدمات التي القت بضلالها على المعيشة اليومية ..                                
 

 

7 ـ اصبحت التعيين في الدوائر الحكومية مقتصرة على المعارف والحزبية والمحسوبية والمنسوبية مما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة ...        

 

اخيرأ لم يبقى لي الا ان اقول : ان  مستقبل البلد  بين أيديكم ... اختاروا الأفضل ..

فانهض ايها االناخب وقل كلمتك الفاصلة ...فصناديق الاقتراع هي المحك ...ولاتنخدع بالبطانيات والهدايا (المسروقة اساسأ من ثروات الشعب العراقي) المظلوم ,ولاتنخدع بالوعود الكاذبة والشعارات البراقة ولا بالولائم والجلسات العشائرية ...!!

ارفع رأسك ...و انظر الى واقع حال العراق واختار الافضل من اجل بناء عراق ديمقراطي مزدهر يرفل شعبه بالعزة والكرامة والحرية....

نعم .. اختار الافضل من اجل العدالة والديمقراطية ونبذ المحاصصة الطائفية ....

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق