الأربعاء، 27 فبراير، 2013

ابراج الحكومة الاتحادية

ليس مبالغة القول بان جميع المفردات عجزت و تعجز عن وصف ما يحدث في العراق ، ولا يجد اي باحث في جميع القواميس كلمة يمكن وصف هذا الحال. هذه الحالة دفعتني للهروب الى الابراج عل الحل او الوصف بها، وحتى الابراج احترت بها، هل استخدم اسماء الابراج العادية اي الثور والسرطان .. الخ ام تقلب باسم الوزارات!! واعتقد ان احدى الفضائح الفضائية التي تداولتها بعض الصحف قبل ايام حسمت الامر لاختار برج الوزارات ، وبالتاكيد ليست جميعها، وانما البعض منها  والا سياخذ الامر الكثير من الكتابة والوقت .

برج النقل:

صفقة طائرات  غير معروفة كلفتها!! تعاقد عليها الوزير  دون ان يعلم او يعرف او يدرك او ربما عن قصد  ان هذه الطائرات لايوجد طواقم فنية وادارية متدربة عليها في العراق  ولكنه اشتراها  والخسارة 180 مليون دولار سنويا !! ميهم سلامة لحيتك .. بس رحمه للملائكة شوفوا الوزير كم مره راح للحج وكم مسبحه بجيبه وكم محبس واكو طمغه بكصته لولا وكم موكب سير للجنوب لو للشمال  لو للغرب !!!

برج  التجارة والثروة الحيوانية

لحوم هندية ملوثة واخرى صالحة بفتوى ، واخرى متوقفه لعدم دفع المعلوم ، صفقه على الطريق لشراء حيوانات نادرة من بلدان عديد منها الاسود والفيله والنمور والقرود ، واعتقد ستترك خلف السده لعدم وجود حديقة حيوانات صالحة لها، الصفقة ربما تسجل من انجازات المئة يوم.

برج الزراعة والثروة السمكية

عضو مجلس قضاء محلي سيحفر بيده وجهوده العلمية بئر  سيربطة بقناة الفيحاء  وحتما ينفخوه شويه اعلاميا بقلم د. " او" ا.د. م.  ليصب في النهاية في مشروع اعادة الاهوار . هناك علماء من الصحراء الكبرى سيقدمون استشارات قيمه بزراعة الموز والخيار العرطوزي  في محافظات الوطن. اما في بحر النجف فستوزع الاراضي وباسعار زهيده على اعضاء مجلس المحافظة  والاقضية ومن حولهم بركه.

برج البلديات

قطع زفتيه متطايره ، وحفر عديده في الشوارع  تحضيرا  لمرثون التظاهرات، وتجنبا لغرق الشوارع في مياه الامطار.

مسائلة وعدالة

ستصرف مرتبات ناظم كزار منذ عام 1972 وليومنا هذا، وسيحول منزله الى متحف ، كما ستسترد  جميع الاموال التي منحت لمن يسمى سجناء وشهداء  واعادتهم الى السجون لقضاء محكومياتهم.

اما المتقاعدين وتحت شعار الجميع بعثيين وان لم ينتموا " الشعار الذي اطلقه الاب القائد في منتصف السبعينات" ستعتبر على اساسه  الفترة المتدة منذ اطلاق الشعار وليومنا هذا خدمة بجانبين الاول وظيفية والثانية حزبية لابناء الشعب وعلية احالة من بلغ الستين وما فوق للتقاعد لاعتبارين الاول ان خدمته الوظيفية استوفت الشروط ليتقاعد والثاني انه اصبح بمرتبة استحقاق كعضو فرقة  في "الحزب القائد" ولهذا ينطبق عليه قانون التقاعد ومطالب المتظاهرين ايضا . اما من ترك وظيفته بسبب الهروب من الاعتقال فعليه تقديم الادلة والشهود والمعاملات المترجمة والغير مترجمة  وقسم اليمين  والانتظار لحين صدور القرار الذي ربما يكون ادانته "بتهمة هدر المال العام" لترك مكان وظيفته دون اذن مسبق وبالتالي تحمل ما يترتب على ذلك من عقوبات.

مجلس الوزراء

وزارت  تعقد صفقات ، والصفقات جميعها فاسدة  ولا اثر لا لمحولة كهرباء او دبابة او مدفع او حتى لوح خشب او تابوت ،عطارد تسال ترى لماذا يجتمع الوزراء وماذا يناقشون في تلك الاجتماعات!!!

كريم الربيعي

15-01-2013

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق