السبت، 9 فبراير، 2013

وداعا بلعيد

شكري بلعيد
 وداعا ايها  المناضل ، وداعا يا من دافعت عن الجميع في تونس الخضراء ، عن الجميع بما فيهم اولئك المطايا احفاد الغنوشي ومحمد عبد الوهاب "الاخونجية" مطايا التخلف وتغييب الوعي والغرف السرية!! لقد دافعت عنهم ايام  حكم بن علي ولكنهم  مع غاز قطر واربابهم مدوا لك فوهات  مسدساتهم  ليزرعو في جسدك خمس طلقات قاتله، قاتله لهم فاضحة  خيانتهم التاريخة .. فاضحة وكاشفة تلحفهم باسم الاسلام كاخوان!! الا انهم ورب الكعبة احذية في اروقة اجهزة المخابرات الدولية قبل الوطنية منها.  نعم ايها التود تحتار الكلمات .... لكنهم كتبوا فضيحتهم وكشقوا نفاقهم وحفروا قبورهم بيدهم مهما اطالو من ذقونهم ومهما حرقوا بجباههم  سيبقون دون منازع اسياد الظلام والغدر والتدمير  والقتل  والتغييب انهم اخوان المسلمين اينما وجدوا في اية بقعة من هذا الكون.
يجب ان تكون هذه مناسبة للجميع ببدء حملة تحت شعار مكافحة الظلام" اخوان المسلمين" انيروا الشموع  كي نهزم الظلام  ، السرطان الذي يغزو العقول ..
 المجد لك
المجد لك وتحية لرفاقك وزملائك واحبتك واصدقائك.. تحية لتونس  التي هزمت بنادق الاحتلال الفرنسي يوما  وستهزم وستحرق حتما  ذقون الظلاميين..... كي نرى النور بعدها.
المجد والخلود لشهداء الشعوب
لشهداء الحرية والعدالة والاستقلال  وحرية الكلمة.
"سنابل"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق