الاثنين، 7 يناير، 2013

رواه ابو نخله 7 : تحشيشة ديمقراطية غربية. بدون وضوء..و بيها لطمية!!!

هيئة ادارية[i] لاحد المجمعات السكنية في احد الاحياء السكنية في الدنمرك،  انفقت على احتفال عيد الاضحى   2012 الذي اقامه "المؤمنين" !!هناك مبلغ يقارب 10.700 الف دولار تقريبا، اي مايعادل راتب شهر لعشرة مواطنين يتلقون المساعدات الاجتماعية.  الهيئة الادارية مكونة من 9  اعضاء ،  5  منهم " مؤمنين"  من اصول اجنبية و 4 من ابناء البلد الاصليين!! المشكلة هنا ليس كما تداولها الاعلام في البلد المعني  وليس كما يريدها البعض في اي مكان كان وايا كان اهتمام هذا البعض سياسي اعلامي او ما شابه .

  يشهد المجتمع الاوربي بشكل عام تحضيرات كبيرة ومكلفة لاعياد الميلاد التي توافق في الايام الستة الاخيرة من كانون الاول من كل عام، وابسط تقليد في هذه الاعياد هو شجرة عيد الميلاد، والتي تعد من التقاليد التي بدا بها الالمان منذ عام 1899 ثم انتشرت في بلدان اوربية وعالمية اخرى، شجرة عيد الميلاد توضع داخل المنازل وكذلك في بعض المواقع الاساسية في المدن، شجرة تزين بكل الالوان وتضاء وتجمع العائلة كل الهدايا تحتها، وبعد الاحتفال والرقص حولها توزع الهدايا على افراد العائلة. الهدايا منها المكلفة ومنها الرمزية ، اي يمكن ان تكون كاضعف الايمان قلم رصاص او منديل الخ ، المهم ليس ثمن الهدية وانما  الطابع المعنوي خلفها.

الهيئة الادارية قررت وباغلبية الـ 5 اعضاء الغاء شراء شجرة الميلاد" وكلفتها تقريبا 1000 دولار " لوضعها في ساحة وسط المجمع السكني احتفالا باعياد الميلاد، والسبب ليس سعرها وانما " حفظ الله امير المخبرين " السبب هو الايمان " ، وحين احتدم النقاش  خرجت احدى الفتيات المؤيدة لعدم شراء الشجرة، لتعلن بان هناك مشاكل كثيرة في العالم يجدر بنا مناقشتها غير شجرة عيد الميلاد؟؟؟ وهي كالعادة كلمة حق يراد بها باطل  ناهيك من كونها طاقية اخفاء لابطال مصادرة الحريات .

 هذا الموضع اثار نقاش طويل وعريض وطبعا الكل حاول ان يدلوا  بدلوه ، الجاد والمنتفع، والكاره .. وصلت الى تصريحات برلمانية واعلامية كثيفة للحد الذي كتب فيه احد اعضاء برلمان الدنمرك  في صفحته على الفيسبوك" بان احتفالات عيد الاضحى ترمز لانتصار الاسلام على المسيحية في معركة  احد" الخ  كانتقاد على السماح بصرف مبلغ 60 الف كرون دنمركي على اعياد الاضحى!!، المتشددون دائما يثيرون الضحك لما لديهم من تبريرات وتعليلات مثل عضو البرلمان وكذلك  قول احد الائمة، في الدنمرك، معلقا على موضوع اخر  بقوله "نحن نقف دائما مع حرية الفتيات ولكن المشكلة باولياء امرهم" ؟؟؟ صدقوه !!  إلهي[ii]: أعوذ ُ بك الآن من شرِّ أهلي // يبيعون خمْرًا رديئا ً //  ويُؤذونَ ليلَ السَّكَارى البريءْ!

هذه المنطقة السكنية،  من لهم حق التصويت فيها  يبلغ 522  واغلبيتهم "مؤمنين"من القادمين كلاجئين الى البلد  !!!قادوا انقلابهم " بجهل حضاري قبل ان يكون ديمقراطي" على  ابناء البلد الاصليين ومنعوا شراء شجرة الميلاد او وضعها في المجمع السكني، مصدقين انفسهم لابل وربما مبتهجين حد الاحتفال بقرارهم بانهم نصرو الدين و اليوم الذي انزل به وربما نام بعضهم وهو يامل ان بصحو في جنات عدن!!.

ان ابرز درس في هذه الغزوة!! هو تصريح  محافظ احدى المدن الدنمركية على الامر قائلا ، ان قرار الهيئة الادارية لا يحترم ثقافة الاقلية " اللي همه اهل البلد الاصليين" طبعا  صاروا اقليه ببلدهم............." اسمعوه ده..... وصدقوه ده " مضيفا ان القرارلم يبرز روح التحمل  والاتساع او الاحتضان للجميع!! وعلى الرغم من الضجة التي اثارها قرار  القرض واوية !!! وبقوا مصرين على رايهم حتى قامت الساعة  بعقد مؤتمر طاري لسكان المجمع السكني وانتخاب هيئة جديدة .  ان عدم تراجعهم  ربما لانهم على قناعة بان الشجرة من المحرمات..  وربما  افتوا.. بزارعها   و ببائعها ومن لف حولها او تفيء بظلها او دس هدية تحتها او قطع عود منها بعد اكلة دسمة!!! ناس تريد دولة خلافة واخر يكفر الجميع والله لم نجد بنجدٍ مثل هؤلاء الجند!!

ان مايثير الاشمئزاز من تلك الطرطرة هو تصاعد اعداد العوائل "المؤمنة" التي تقدمت بطلبات الحصول على المساعدات التي تقدمها بعض المنظمات والكنائس بمناسبة اعياد الميلاد للعوائل المحتاجة او ذات الدخل المحدود كي تتمكن من الاحتفال باعياد الميلاد" علما ان " المؤمنين" لا يحتفلوا بهذه الاعياد، سيل نفاق "المؤمنين" من احفاد قره ضاوي لم يتوقف بهذا الحد، بل تجاوز كل ماهو معقول وسط صمت من لهم فائدة باستخدام هذه الممارسات لاهداف ومنافع سياسية.

المشكلة ان الجميع تجاهل المبداء واخذ يناقش الموضوع على اساس اكثرية واقلية  متناسين، ان ثقافة البشر وتراثهم وتقاليدهم وعاداتهم  لا يمكن ان تخضع للتصويت، وانما هي جزء من الحقوق التي تمارس والحريات التي يجب ان تصان ولهذا حين وضعت هذه الفقرة او المادة في جدول النقاش للتصويت كانت خطيئة  وليس خطا!!

دعائي: اللهمه لا تجعل من امة "طرطرة  قرض واوية" كانت او عتاوليه .... اغلبية حتى في دورات المياة الصحية... اللهمه...  امين ........

كريم الربيعي

4-12-2012


[i] الهيئة الادارية:  هيئة تمثل قطاع سكني  يهدف من ورائها تطوير مشاركة السكان في اتخاذ القرارات ورسم ما يناسب منطقة سكنهم من مشاريع خصوصا وان الاغلبية تسكن في شقق للايجار، تعقد الهيئة اجتماعات شهرية وهناك اجتماع لجميع السكان سنوي وبالتعاون مع شركة السكن التي تملك تلك المسكن ، بانتخاب هيئة ادارية بطريقة ديمقراطية .
 
[ii]           مقطع من قصيدة الشاعر التونسي محمد الصغير اولاد احمد " دعاء ثوري"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق