الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

العراق فضائح لا تنتهي


 كشف احد ضباط المخابرات الدنمركية ممن كانوا يرافقون القوات الدنمركية في العراق يوم امس الخميس 18 اكتوبر عن تسجيل فيديو يكشف عن ممارسة بعض الجنود الدنمركيين للتعذيب بحق بعض المدنيين العراقيين ، لم تكن هذه الفضيحة الاولى التي تشير الى ارتكاب عناصر من القوات الدنمركية للتعذيب في العراق ولا هي الاخيرة على مستوى القوات التي احتلت العراق عام 2003 بقيادة الولايات المتحدة، فضائح متت...
اليه من هذا الطراز تقابلها فضائح اشد من طراز سياسي وامني ومالي على الصعيد الداخلي لمن يحكموا العراق اليوم وعلى ذات الخطى التي كان يمارسها النظام المقبور.
هذه الفضائح وللاسف لم تحرك كثيرا في الشارع العراقي لا على مستوى الحكومة ولا البرلمان ولا المنظمات المدنية .
حكومة وبرلمان وساسة بدلا من عملهم الحثيث لتجاوز الازمات بايجاد حلول لها نراهم يحثون الخطى من اجل خلق قضايا خلاف جديدة ودائمة وكان لسان حالهم يقول نحن من سيكون السباق لتقسيم العراق او دفنه!! والحال بانتظار صحوة الشعب!!.
19-10-2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق