الثلاثاء، 18 يناير، 2011

شرطة خير الله طلفاح في شوارع بغداد

تشهد بغداد والكثير من المحافظات الاخرى عودة شرطة خيرالله طلفاح مجددا ، تلك العناصر التي لا تهتم بامن المواطن وانما هي وجدت لتقييد الحريات . ان المفهوم الحديث للشرطة هو الشرطة الخدمية او المجتمعية والتي تهدف الى تقديم الخدمات للمواطن  من اجل حفظ الحريات والامن ، ليس اكثر الا في بلداننا التي ابتلى المواطن فيها من شرطة خير الله طلفاح " شرطة الاداب" قبل ايام جرى الاعتداء على اصحاب المحلات وسط بغداد بالضرب ، لان ابناء الشعب بهائم هكذا نحن في نظر شرطة بغداد ربما!!! من جانب اخر اعتدوا على مبنى لجمعية مدنية واعتداء اخرعلى  صحفيه  من قبل حمايات وزير  كرم الله وجهه لان هذا الوزير يخدم ابناء الشعب وابناء الشعب  يعانون من الحساسية التي لها علاج واحد في العراق الا وهو الضرب!!! هكذا تعلموا كانهم ثيران في سيرك اسباني وليس وزراء انتخبوا !! عجبي كانهم لا يرون كيف يتصرف وزراء العالم !! اعذروهم فالكهرباء مقطوعة دائما!! قبل يومي فتشت شرطة خير الله طلفاح اتحاد الادباء مجددا خوفا من وجود متفجرات كحوليه في النادي الاجتماعي ونست ان تحمي او توفر الحماية لاكثر من 200 شرطي متطوع قتل من قبل الارهابيين!! ونست الاجهزة الامنية وخلفها مجلس المحافظة تنظيف شوارع بغداد من مياه الامطار!! ليس مهم فنحن في مرحلة الامر بالمزروف والنهي بالمثقوب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق